تزايد اهتمام المستثمرين بالعقارات المحيطة بمطار اسطنبول الجديد

رجوع

 

بدأت يوم الإثنين الموافق لـ 29/10/2018م  مراسم افتتاح مطار إسطنبول الجديد الذي سيغدو ملتقى طرق العالم، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وبعد أن اطّلع الرئيس أردوغان على معلومات حول المطار من مسؤولي الشركات المنفذة له، التقط صورة تذكارية مع زعماء الدول والحكومات المشاركة في مراسم الافتتاح.
وسيتم إنشاء المطار على أربع مراحل، على أن تكتمل كافة المراحل عام 2023، وتبلغ مساحة مطار إسطنبول الجديد 76.5 مليون متر مربع وسيكون الأكبر عالميا عند اكتمال كافة مرافقه.
وفي لفتة رائعة منه، وجه وزير النقل والمواصلات التركي “أحمد رسلان” دعوة إلى 70 طفل من 7 أقاليم ليكونوا أول زوار المطار، والذي تمّ بناءه على بعد 35 كم من وسط العاصمة اسطنبول.
وقد تضمنت الزيارة رؤية الأطفال الزوار لبرج المراقبة إضافة إلى المدرج الذي سيكون واحد من معالم مدينة اسطنبول البارزة. وقد أشار الوزير “أحمد رسلان” إلى أن المطار سيتألف من 3500 كم² من المساحات الداخلية، والتي بدورها تتكون من 120 وحدة، ومدرج بمساحة 7300كم² يتسع لـ 114طائرة متواجدة في ذات الوقت.
ومن المقرر أيضًا أن يكون مطار اسطنبول منطلقاً لأكثر من 130 وجهة في 120 دولة ولأكثر من60 عاصمة، بقدرة استيعاب سنوية تصل لـ 200 مليون مسافر.
وترى حكومة أردوغان أن مطار اسطنبول الثالث سيضيف ما نسبته 4.9% إلى الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2025، وكذلك دخول قائمة أكبر 10 اقتصاديات عالميًا.
ومن المقرر أن يتحكم مطار اسطنبول الجديد بحركة الطيران في القارات الثلاث: (آسيا – إفريقيا – أوروبا) بحكم موقعه الاستراتيجي الذي يربط شرق العالم بغربه وشماله وجنوبه. كما وتشير خطط المطار التشغيلية إلى أنه سيستحوذ على حركة الطيران والمسافرين في مطارات إقليمية ودولية كمطار دبي، وفرانكفورت، وهيثرو.
تحدثت العديد من وسائل الإعلام –ومن أبرزها صحيفة “زمان” التركية – عن تزايد اهتمام المستثمرين بالعقارات المحيطة بالمطار مما أدى بطبيعة الحال إلى ارتفاع أسعار العقارات فيها.
وكان أبرز ما جاء في تقرير الصحيفة ما نقلته عن أمره آرول “رئيس شركة كيلير ويليام”.
عند سؤاله عن أسعار العقارات في المنطقة المحيطة بالمطار، أجاب بأن المتر المربع  قبل الحديث عن مشروع المطار الثالث في اسطنبول كانت تبلغ قيمته 80 ليرة، وفي عام 2016 وصل السعر إلى 250-300ليرة، وهو آخذ في الارتفاع منذ إعلان اقتراب موعد افتتاح المطار في نهاية العام الحالي.
وعن جنسيات المستثمرين الأجانب المهتمين بالمنطقة ذكر “آرول” أن الاستثمارات لن تقتصر على الوحدات السكنية فحسب، بل سيكون هناك مراكز تسوق ومكاتب وفنادق واستثمارات صناعية، وأبرز المستثمرين هم القادمون من البلاد العربية كالسعودية ولبنان وقطر والكويت.


تزايد اهتمام المستثمرين بالعقارات المحيطة بمطار اسطنبول الجديد